الأطباق والحلويات التقليدية

الأطباق والحلويات التقليدية


تتفنن المرأة الجزائرية في تحضير مختلف الأطباق والحلويات التقليدية بشتى أنواعها وأشكالها، وهي تعبر عن الموروث الثقافي للجزائر الذي حافظت عليه جيلا بعد جيل.
لقد ثمن الطابع البريدي الطبخ الجزائري، وروج له من خلال إصدارات طوابعية متنوعة :
✅️ عرفت سنة 2018 بتاريخ 12 جوان، إصدارا بعنوان 'طبق شعبي' والذي جسد طبق الكسكس لما له من مكانة بارزة في الطبخ التقليدي الجزائري، ويعد أعرق وأقدم طبق عرفته الجزائر وشمال إفريقيا ككل. صممت هذا الطابع الفنانة التشكيلية 'زينب بحري'.
✅️ في سنة 2021، ومع إختتام شهر التراث، أصدر بريد الجزائر بالمناسبة، طابعين بريديين بعنوان 'أطباق شعبية'. بحيث يحمل الطابع الأول صورة لطبق الحريرة الذي تختص به منطقة الغرب الجزائري، ويكون حاضرا على مائدة كل البيوت الجزائرية طيلة شهر رمضان المبارك كطبق رئيسي بأذواق وتسميات تختلف من منطقة لأخرى.
أما الثاني، فهو طبق 'الرشتة' الذي يحضر في المناسبات والأعياد الدينية. هذان الطابعان من تصميم نفس الفنانة التشكيلية السابقة، وصدرا بقيمة 50 و 25 دج على التوالي.
✅️ وفي سنة 2023، تزامنا و عيد الفطر المبارك، أصدر بريد الجزائر طابعين بريديين بتقنية طباعة خاصة مصحوبة بعطر العسل واللوز لأحد أشهر الحلويات التقليدية الجزائرية التي تتزين بها المائدة في الأعياد والمناسبات والأفراح. تتميز بأذواقها اللذيذة وأشكالها الخاصة، بقيمة 50 دج للواحد، يجسدان كل من مقروط العسل المعروف بسلطان المائدة من تصميم الفنان التشكيلي 'نجيب محمودي'، والثاني لمقروط اللوز صممته الفنانة التشكيلية 'زينب بحري'.

بتاريخ : 07-04-2024
المصدر : Algérie Poste (poste.dz)